الأربعاء، أكتوبر 27، 2010

مزاج الأربعاء : سقوط مسمى الاقتصاد الاسلامي في الكويت



لعل من ابرز ما حققته الازمة المالية من فائدة كبيرة لدولة الكويت هي سقوط ذلك التعريف المبهم المطاط المسمى بالاقتصاد الاسلامي الذي استغلته العديد من المؤسسات المالية لاغراض تسويقية بحتة ، فجميعنا يذكر جيدا كيف تحولت الشركات و المنتجات الكويتية الاستثمارية بين عامي 2004 الى 2008 من منتجات تقليدية (ربوية) الى منتجات تطلق عليها منتجات اسلامية ، حتى طال هذا تعاملات الاسهم في بورصة الكويت قد ادليت عليه الصبغة الاسلامية كتسمية بغرض توسيع قاعدة العملاء ليس الا
.
لا احد يستطيع انكار وجود مفاهيم اسلامية اقتصادية عظيمة ، و لكن ما عاشته الكويت خلال تلك الفترة كان حالة من حالات( المناخ) و لكن بصبغة اسلامية ، فالعوائد في تلك الفترة كانت جنونية حتى ان بعض عوائد المشاريع العقارية التي جبلت على العائد الثابت القليل ،  بدأت تتفاخر بعوائد تقارب ال35% خلال عام واحد فقط و قبل بنيان المشروع حتى، هذا كله كان نتاج مضاربات تجارية بحتة في عمليات البيع على اساس معدلات تضخم سعرية عالية عجلت بالنهاية التي نعرفها جميعا و ادت الى انهيار الفقاعة الاقتصادية المسماة بالشركات الاسلامية
.
توسع غير مدروس
.
و لعل ما نراه اليوم من بقايا الازمة المالية و نتائج لهو اكبر دليل على التوسع الغير مدروس لمفهوم الاقتصاد الاسلامي  ، حتى اصبحنا نرى ان كل الشركات المالية الاسلامية الكبرى (بما فيها بيت التمويل) تعاني من الام الازمة المالية بشكل حاد ، و على النقيض نرى الشركات التقليدية (الكبرى) قد تعافى اكثرها من اثار الازمة بل و عاد الى الطريق الصحيح في تحقيق الارباح و العوائد
.
حسبة بسيطة
.
حصرت بشكل سريع اعداد الشركات المدرجة في بورصة الكويت و هي 239 شركة منها 51 شركة استثمار منها 19 شركة استثمار اسلامية حسب نظامها الاساسي،  من اجمالي هذه الشركات الاسلامية المدرجة نرى ان 18  شركة (95%)  تعاني اما من التصفية او التعثر او الايقاف او عدم تسليمهم لبياناتهم المالية منذ زمن بعيد و غيرها من مشاكل من شانها ان تؤدي لضياع حقوق المساهمين و الشركة ، بينما على الطرف الآخر نرى ان من مجمل 32 شركة استثمار تقليدية مدرجة بالسوق ، لا نرى الا 6 شركات (19%) تعاني من مثل هذه المشاكل مع الاخذ بالاعتبار ان شركة غلوبل احدى تلك الشركات المتعثرة و التي اعتقد ان وضعها المالي السيء افضل بمرات عديدة من افضل شركة استثمار اسلامية اليوم
.
تبرير الوسيلة
.
ان نقص وضوح بعض التعريفات و الهندسات المالية لمفهوم الاقتصاد الاسلامي هو جل المشكلة حسب اعتقادي بعد ان قرأت عدة مصادر تتحدث عن هذا الموضوع ، هناك فرق اساسي بين تطبيق النص للوصول الى اهدافه ، و بين محاولة تركيب النص على التطبيق لخدمة اهداف الشركة  ، فانا شخصيا اؤمن ان التحريم و التحليل و النهي في الشريعة اتى لتحقيق اهداف معينة ، فمثلا الربا حرمت لعدة اسباب اهما حفظ حق المدين من ان يسيطر عليه الدائن و على املاكه ان تعثر عن السداد ، و انقطاع المعروف بين الناس و غيرها من الاسباب ، هذا كله لا يلغيه (حسب اعتقادي) ان كانت العملية قد تغير مسماها من قرض الى تورق او مرابحه ، ففي النهاية هي عملية نقل اموال من طرف الى آخر يحكمها ضمان من العميل ، فمن هنا نرى ان هذا التفاف واضح على النصوص ، و من الخطأ حصر المشكلة في هذا المنظور الضيق فالقضية اعمق و اكبر و لكن كنت اريد التوضيح للقاريء ليس الا
.
مسؤولية اخرى على من ساهم
.
كذلك هنا يجب ان نذكر ان العيب ان كان في تاويل البعض ، فهذا لا يلغي مسؤولية معظم من ادار هذه الشركات ، فشخصيا كنت شاهدا على تولي احد الاسماء الرنانة اسلاميا على رأس احدى الشركات المدرجة فقط لانه معروف لدى عدة اوساط بتقواه و تدينه ، حتى يكتمل فيلم التسويق الديني على المساهمين الصغار ، و هذه احدى اهم المشاكل التي واجهت الاقتصاد الاسلامي في الكويت ، فاستغلال بعض الشركات لصبغة الاسلام في محاولة لجذب الاستثمار و تاسيس الشركات كانت سلوك ابعد ما يكون عن مهنية العمل الاقتصادي نفسه و استغفال واضح لنصوص الدين
.
نفاق اجتماعي
.
 ان ما كان يعانيه الاقتصاد الكويتي ايام الرخاء هو عملية نفاق اجتماعي اطلت برأسها الغبي على الشركات و حركت (مدعومة ببعض السياسيين المتاسلمين) بعض القرارات التي ادت لولادة اقتصاد مشوه ما لبث ان اجتزته الازمة المالية و عانى منها اقتصادنا و مازال يعاني حتى اليوم ، ففي النهاية لا يعقل ان نقارن مؤسسات مالية تعمل بكل شفافية بتلك ممن تستعين بمن درس الفقه الاسلامي و تدس في يده رزمة اموال ليطلق سؤاله الذهبي "عاوزني احولك العملية دي لتتماشى مع الشرع ؟" فياتينا بنموذج مشوه لعمليات مالية غريبة تؤدي بالنهاية للسقوط السريع
.
قارنوا حجم تعثر الشركات الاسلامية في الكويت بغيرها التقليدية لتكتشوف اننا كنا نعيش اكذوبة اسمها الاقتصاد و التمويل الاسلامي في الكويت
.
مزاج الاربعاء
.
يقول بومعجب نهار الأحد اطربنا يا بوفهمي
.
.
اربعاء سعيد جميعا
.

الاثنين، أكتوبر 18، 2010

غزوة سكوب

.
حديث طلال السعيد الذي على اثره تمت غزوة سكوب
.
ما حدث البارحة يعكس حالة عدم سياد القانون في البلد ، فيكيف يستطيع مجموعة اشخاص الاعتداء على جهة اعلامية و موظفينها فقط لانهم يعتقدون بان هذه القناة تعرضت لهم ، خصوصا ان بعض هؤلاء هم من افراد الاسرة الحاكمة الذي من المفترض ان يكونوا قدوة حسنه للناس و للشعب !
.
كيف لمجلس وزراء دولة ان ينتقد في بيان رسمي ما قالته قناة فضائية قبل ان ينتقد جريمة الاعتداء عليها من قبل بعض ابناء الاسرة الحاكمة ؟!
.
لا ادافع عن قناة سكوب و تفاهاتها الاعلامية ففيها ما يكفيها من بلاء و فساد، لكننا في بلد قانون و الواجب ان يكون ابن الاسرة الحاكمة هو المثل الاعلى لاي مواطن في احترامه للقانون و احتكامه للقضاء ، لذلك اتمنى خصوصا من رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد الا يغادر الدستور هذه المرة جيب سموه و ان يطبق القانون على ابناء عمه قبل ان يطبقه على الكويتيين كما عهدناه في الاشهر السابقة

.
.

الأربعاء، أكتوبر 13، 2010

مزاج الاربعاء: شيوخ الجهل

شاهد كيف يفتي بعض الشيوخ فيما لا يعلمون ، قس عليها مالا نعلمه من امور و قد فاتتنا منذ زمن، تماما كما كان تعليم البنات محرم على الكويتيين شرعا في الثلاثينات حسب فتاوى بعض المتعصبين حينها !



.

الأحد، أكتوبر 10، 2010

هذا و انت صاك حلجك !؟



بالنسبة لي احب تسمية الامور كواقعها دون اللجوء لاسلوب القضاء و المحامين (شنو دليلك) بينما الواقع يعلمه الجميع دون الحاجة لاثباته ، فالقضاء قام بتبرئه علي الخليفة بينما المجتمع و الواقع مازال ينعته بالحرامي ، و على نفس الوزن (وزن الواقع لا الحرمنة و العياذ بالله) نشاهد هذا الرجل يضرب و يعادي و يلغي من يريد في الكويت و في النهاية ياتينا ليقول (راح اصك حلجي!)
.
لا يختلف اثنان في الكويت على قوة تحمل احمد الفهد لخصومة و قدرته على امتصاص اي صدمة او كارثة تاتيه تماما كما حدث في عام 2006 عندما استبعده الشارع الشعبي  من تشكيل الحكومة تحت ضغطه الكبير في حملة الدوائر عندما كان احمد الفهد ينعت حينها علنا بانه احد اضلاع مثلث الفساد ، و لكن هذا الشارع نفسه لم يحرك ساكنا عندما عاد نفس الشخص و اصبح نائبا لرئيس مجلس الوزراء بعد عامين فقط ، فرهان الفهد على ذاكرة الناس كان صحيحا او كما يقول البعض (الناس مع الواقف) و راح يؤكد تلك النظرية خصوصا مع تسلمه لملف التنمية ذو ال 30 مليار دينار
.
المراد ، ضحكت كثيرا على تصريح بوفهد الاخير و لسان عقلي يقول : هذا و انت صاك حلجك جذي ، اشلون عيل اذا بتبطله !؟ ، و كأن بو فهد لا ناقه له و لا جمل في مشاكل الرياضة و غرفة التجارة و التنمية وكأنه شخص بسيط يتابع السياسة من بعيد في مقر عمله بوزارة الاسكان و هو غارق في مهمة توفير مساكن ابناء الكويت
.
لكنني لازلت اذكر جيدا ان احمد الفهد قد فتح فمه و اطلق لسانه و ابتسم لفلاشات المصورين مصرحا قبل اكثر من شهرين و هو يتابط ذراع احد مهندسي و قياديي الاخوان المسلمين قائلا ان 25% من خطة التنمية قد تم انجازها ،و ما زلت افكر في هذا التصريح و انا ابحث عن اي علامة اراها لتثبت صحة كلامه ، و لكنني تاملت خيرا في الرجل ، فلعل مساحه الكويت الشاسعه و ترامي اطرافها و صعوبة تضاريسها جعلت من انجازات خطة التنمية بعيدة عن العين ،،، و العقل معا !
.
.

الخميس، أكتوبر 07، 2010

نكبة الرياضة الكويتية - مجلة نبراس الطلابية

الاتحاد الوطني لطلبة الكويت - فرع امريكا هم فخر حقيقي للكويت ، فهؤلاء المغتربين البعيدين عن الكويت يملكون مؤسسة يتيمة يديرونها بعد ان انتزعوها من فك الاخوان المسلمين قبل سنوات عديدة ، ضربوا مثالا يحتذى به بطريقة الاستغلال الصحيح لمؤسسة طلابية في خدمة وطنهم ، فيشهد لهم تواصلهم و اهتمامهم البالغ بالطلبة و توفير الانشطة المناسبة لهم  و هذا كله لم يثنيهم عن متابعه آخر التطورات التي تهم فئة الشباب و الطلبة في الكويت ، حتى و ان كانوا بعيدين عن ارض الوطن
.
هؤلاء الشباب لا ينضب ابدا ابداعهم و ابوا الا ان يشاركوا بافضل عمل (حسب تقديري) يشرح و يفصل الازمة الرياضية بكافة جوانبها
.
اترككم مع هذا العمل الوثائقي المتميز 
.